الرئيسية » النشرة الاخبارية لشهر ديسمبر 2023 / تحالف منظمات المجتمع المدني في شمال وشرق سوريا

النشرة الاخبارية لشهر ديسمبر 2023 / تحالف منظمات المجتمع المدني في شمال وشرق سوريا

124 مشاهدة

 

أخبار التحالف 

 

عقد تحالف منظمات المجتمع المدني في شمال وشرق سوريا، في منتصف الشهر الماضي، اجتماعاً بين منسقية التحالف ( البورد العام ) و المجالس المحلية( البوردات المحلية).حيث ناقش المجتمعون فيه  وعلى مدار يومين في مدينة القامشلي، الآليات المناسبة والخطط المنهجية التي سيعمل عليها خبيري التعليم والزراعة في المرحلة المقبلة. تضمن الاجتماع تنسيق لقاءات ميدانية في سبيل تطوير آليات قضايا الحشد والمناصرة التي ستنفذها المجالس المحلية في الأقاليم الأربعة ( الجزيرة – ريف دير الزور – الرقة – الفرات )

 

 

 

كما عقد مكتب تحالف منظمات المجتمع المدني في شمال وشرق سوريا في القامشلي وفي نفس الشهر، اجتماعاً تنسيقياً ضمّ فيه أعضاء من مجلس إدارة التحالف ( المنسقية) و ممثلين عن منصة منظمات المجتمع المدني, تناول الاجتماع الأهداف والرؤى المشتركة، وضرورة التشبيك في القضايا الهامة للمجتمع المدني وضرورة الاستمرار في توحيد الجهود و العمل التنسيقي المشترك وتكرار اللقاءات مستقبلاً.

 

بيانات التحالف 

 

 

 أصدر التحالف تحت توقيع  71 منظمة مدنية بياناً في شهر ديسمبر يدين فيه مقتل عامل إغاثة إنسانية في شمال شرق سوريا

 

 

وفيما يلي نص البيان : 

يجب على مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية اتخاذ إجراءات فورية لمنع وقوع إصابات في صفوف المدنيين وحماية حقوقهم الأساسية عبر منع ارتكاب المزيد من انتهاكات القانون الدولي وتمكين الجهات الفاعلة الإنسانية من القيام بعملها

تُعرب المنظمات الموّقعة على هذا البيان عن خالص تعازيها لعائلة عامل الإغاثة الإنسانية الذي قُتل نتيجة استهداف سيارة مدنية كان يستقلها مع أفراد من عائلته، من قبل طائرة مُسيّرة تركية، بتاريخ 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2023، بالقرب من مدينة عامودا في شمال شرق سوريا.

تشهد مناطق شمال وشرق سوريا، منذ مطلع عام 2022، هجمات واعتداءات وحشية مُتكررة يشنها الجيش التركي، بواسطة طائرات مسيّرة وأخرى حربية، شملت مناطق آهلة بالسكان ومرافق حيوية. لقد أدّت الهجمات غير القانونية إلى مقتل وإصابة العشرات من المدنيين، بينهم مسعفين وصحفيين وعاملين إنسانيين، وخروج العديد من المرافق المدنية عن الخدمة بسبب استهدافها المباشر.

تعد مناطق شمال وشرق سوريا موطناً للأسر الأكثر ضعفًا في البلاد، حيث يعيش فيها نحو خمسة ملايين شخص، بينهم نحو مليون نازح/ة داخلياً، وقد نزح معظمهم/ن عدة مرات، هرباً من العنف الشديد في أجزاء أخرى من البلاد.

على مرّ السنين، أصبحت الهجمات على عمال الإغاثة في سوريا شائعة. إنّ عمال الإغاثة الإنسانية في سوريا وأي مكان آخر ليسوا هدفاً. لا شيء يبرر الهجمات على المنظمات الإنسانية أو موظفيها أو إمداداتها. تلك ليست المرة الأولى التي يقع فيها عاملون إنسانيون ضحايا للهجمات التركية، فقد سبق أن قُتل صحفي وأُصيب آخر، يوم 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2022، كما أُصيب مسعفين نتيجة تنفيذ القوات التركية هجمات متكررة ومتتالية، أثناء محاولة الفرق الطبية إنقاذ أرواح المدنيين.

لقد أدّت الهجمات التركية إلى زعزعة الاستقرار الهش أساساً في مناطق شمال وشرق سوريا، ومن المرجّح أن تؤدي الهجمات في حال استمرارها إلى فاجعة إنسانية أخرى، وهو ما سيُجهد الاستجابة الإنسانية التي بلغت بالفعل حدود إمكاناتها بفعل الاعتداءات التركية السابقة.

تستنكر المنظمات الموّقعة استهداف المناطق الآهلة بالسكان، والعاملين الإنسانيين، والمرافق الحيوية التي لا غنى عنها لبقاء السكان المدنيين، وتحذر المجتمع الدولي بأنّ هذه الهجمات سوف تفاقم الأزمة الإنسانية الكارثية القائمة، وتقوض جهود المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية، وستؤثر بشكل كبير على سكان المنطقة بكافة مكوناتهم.

إنّ استمرار القوات التركية في إزهاق أرواح المدنيين، يخالف المبادئ الأساسية للقانون الإنساني الدولي، ويشكّل انتهاكاً لقوانين النزاع المسلّح التي تحظر بشدة الهجمات التي تستهدف المدنيين والأعيان المدنية، أو تلك الهجمات العشوائية التي لا تميز بين الأهداف العسكرية والمدنية، والتي قد ترقى إلى مستوى جرائم حرب.

تُطالب المنظمات الموّقعة على هذا البيان، جميع أطراف النزاع في سوريا، باحترام القانون الدولي، ووقف الاعتداءات على المدنيين والبنى التحتية والمرافق الحيوية بشكل فوري، وتدعو:

مجلس الأمن الدولي/الأمم المتحدة: اتخاذ تدابير فورية لحماية المدنيين وحقوقهم الأساسية في كافة أنحاء سوريا، وضمان تمكين الجهات الفاعلة الإنسانية من القيام بعملها.

التحالف الدولي/الولايات المتحدة الأمريكية: التدخل الفوري لوقف الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا وإغلاق المجال الجوي أمام الطائرات المسيرة والحربية التي تستهدف البنى التحتية والأعيان المدنية والمناطق الآهلة بالسكان، ورفض زعزعة الاستقرار وتقويض جهود محاربة تنظيم “داعش”.

لجنة التحقيق الدولية المستقلة والآلية الدولية المحايدة والمستقلة التابعة للأمم المتحدة: تكثيف عمليات جمع الأدلة حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكبها جميع أطراف النزاع بحق المدنيين والأعيان المدنية، في عموم سوريا، وشمال وشرق البلاد بشكل خاص.

وحدات جرائم الحرب في الدول التي تسمح قوانينها بمحاكمات وفقاً لمبدأ الولاية القضائية العالمية: توسيع التحقيقات الهيكلية حول الجرائم الدولية في سوريا، بحيث تشمل تلك الواقعة في عموم مناطق الشمال السوري من قبل جميع أطراف النزاع.

المنظمات الموّقعة، بحسب الترتيب الأبجدي:

منظمة تارا للتنمية

آراس

بلدنا

فريق صناع المستقبل

منظمة النورس للتنمية

منظمة جسور الأمل

المركز السوري للدراسات والحوار

مؤسسة المياه والبيئة

منظمة طيف الإنسانية

منظمة إبداع للتنمية

جمعية وقاية

منظمة نسمة أمل الإنسانية

منظمة الرجاء للإغاثة والتنمية

منظمة لأجلهم الإنسانية

منظمة سلاف للأنشطة المدنية

جمعية ماري للثقافة والفنون والبيئة

منظمة ديرنا

منظمة سارا لمناهضة العنف ضد المرأة

منظمة سواعد للتنمية

منظمة كوباني للإغاثة والتنمية

منظمة الصليب السرياني للإغاثة والتنمية

منظمة الفرات

مركز بذور التنموي

مركز الابحاث وحماية حقوق المرأة في سوريا

منظمة أريج للتنمية الاجتماعية

منظمة وايت هوب

منظمة فيض للتنمية

جمعية زهرة الفرات

جمعية نوجين للتنمية المجتمعية

جمعية جيان الخيرية

إنشاء مسار

شباب من أجل التغيير

منظمة السلام

منظمة ملتقى النهرين

انماء الجزيرة

منظمة بادر للتنمية والإعلام المجتمعي

منظمة شقائق الخير

شجرة الحياة للتنمية

منظمة ساهم للتعاون والتنمية

جمعية جان لذوي الاحتياجات الخاصة

دان للإغاثة والتنمية

جمعية بكرا أحلي للإغاثة والتنمية

منظمة رحمة للدراسات والتنمية

اضواء للتنمية والبناء

جمعية الياسمين

منظمة تقنيي هجين

مركز بلسم للتثقيف الصحي

منظمة سام للتنمية

منظمة دجلة للتنمية والبيئة

منظمة قدر

جمعية شيلان للإغاثة والتنمية

مركز عدل لحقوق الانسان

شبكة قائدات السلام

منظمة التضامن المجتمعي

منظمة رنك للتنمية

مركز shareللتنمية المجتمعية

منظمة وايت الإنسانية

عُكاز

شروق للتنمية

مركز زين للتنمية

منظمة زمين للتنمية وبناء السلام

وايت هوب

منظمة سواعدنا للإغاثة والتنمية

سنابل الفرات

جمعية السراج الخيرية

رابطة “تآزر” للضحايا

بيل- الأمواج المدنية

فريق نيض

درة الفرات

مركز آسو للدراسات

 

وفي سياق متصل أصدر التحالف تحت توقيع  158 منظمة مدنية سورية بياناً في  أواخر شهر ديسمبر يدين فيه الاستهداف التركي للمنشآت المدنية في شمال وشرق سوريا

 

وفيما يلي نص البيان : 

تطالب الجهات الموقعة على هذا البيان مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة بحماية المدنيين وسبل عيشهم وايقاف استهداف البنى التحتية الحيوية التي لا غنى عنها لبقاء السكان على قيد الحياة

تزامناً مع احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة، والحرب في غزة، تشهد مناطق شمال وشرق سوريا، التي تسكنها مجموعات عرقية ودينية متنوعة، تصعيداً عسكرياً تركيّاً مُدمّراً، شمل استهدافاً للبنية التحتية الحيوية ومصادر النفط والطاقة، والمنشآت التي لا غنى عنها لبقاء السكان المدنيين على قيد الحياة من الكُرد والعرب والسريان/الاَشوريين ومئات اَلاف النازحين داخلياً، معظمهم من النساء والأطفال، والقادمين/ات من مناطق سوريّة مختلفة.

بدأت الغارات التركية يوم 24 كانون الأول/ديسمبر 2023، مستهدفة عدداً من منشآت النفط والطاقة، من بينها: محطة نفطية قرب قرية “الكهف/بانا شكفتيه” في ديريك/المالكية، وحقلي “عودة” و”السعيدة” النفطيين في ريف القامشلي. وأدى القصف إلى خروج المحطات السابقة عن الخدمة، ما تسبب بحرمان سكان المنطقة من الكهرباء جراء توقف إمدادات الغاز التي توفرها تلك المحطات.

استكمل الجيش التركي اعتداءاته في اليوم التالي (25 كانون الأول/ديسمبر 2023)، فعادت الطائرات المسيّرة لتقصف معامل ومنشآت خدمية وأعيان مدنيّة في كل من: كوباني/عين العرب وعامودا والقامشلي وديريك/المالكية، كان من بينها منشأة طبّية ومعمل للزيتون وورشة للخياطة ومنشآت أعلاف ومجبل للإسمنت وصالة أفراح ومعمل تصنيع أسطوانات الأكسجين الوحيد في المنطقة، بينما وقع الهجوم الأعنف بحقّ عمال مطبعة، وأدّى إلى مقتل 4 موظفين بينهم فتاة.

واعترفت وزارة الدفاع التركية في بيان رسمي بالمسؤولية عن تلك الضربات، ما يؤكد النيّة المتعمّدة وراء تلك الاستهدافات، التي أسفرت عن مقتل 8 أشخاص، بينهم فتاتين، وجرح 14 آخرين، كحصيلة غير نهائية، وبثت الذعر في نفوس الأهالي.

إنّ تكرر الهجمات التركية على البنى التحتية ومصادر الطاقة يؤدي إلى زعزعة الاستقرار الهش أساساً في مناطق شمال وشرق سوريا، التي باتت ملجأً لمئات آلاف النازحين من عموم البلاد، فهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تدمير البنية التحتية في المنطقة على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي. إنّ المنظمات الموقعة على هذا البيان تطالب بإيقاف استهداف البنية التحتية والسكان المدنيين والأعيان المدنية في شمال وشرق سوريا التي ما زال سكانها يعانون من آثار النزاع الدموي المستمر منذ العام 2011. وتذكّر الحكومة التركية بأنّ القانون الإنساني الدولي يفرض الالتزام التام والمستمر بالتمييز بين الأعيان المدنية والأهداف العسكرية، وإنّ البنية التحتية التي توفر الخدمات الأساسية للسكان المدنيين، أو التي تعتبر لا غنى عنها للسكان المدنيين، تحظى بحماية إضافية بموجب القانون الإنساني الدولي الذي يحظر صراحة: “مهاجمة الأعيان والمواد التي لا غنى عنها لبقاء السكان المدنيين على قيد الحياة، أو تدميرها، أو إزالتها أو تعطيلها”.

تدين المنظمات السوريّة الموقعة على هذا البيان، وبشدّة، التصعيد العسكري التركي في شمال وشرق سوريا، وتطالب بوقف الاعتداءات على المدنيين والبنى التحتية والمرافق الحيوية بشكل فوري واحترام القانون الإنساني الدولي، وتؤكد أنّ الاستهدافات المتعمّدة التي تقوم بها الحكومة التركية ترقى إلى مستوى جرائم حرب، وفقاً لأحكام القانون الجنائي الدولي.

وتطلب من:

مجلس الأمن الدولي/الأمم المتحدة/الاتحاد الأوربي: اتخاذ تدابير فورية لحماية المدنيين وحقوقهم الأساسية في شمال وشرق سوريا، والضغط على الحكومة التركية للالتزام بالقانون الإنساني الدولي والكف عن تصدير مشاكلها الداخلية إلى الأراضي السورية.

التحالف الدولي/الولايات المتحدة الأمريكية: التدخل الفوري لوقف الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا وإغلاق المجال الجوي أمام الطائرات المسيرة والحربية التي تستهدف البنى التحتية والأعيان المدنية والمناطق الآهلة بالسكان، ورفض زعزعة الاستقرار وتقويض جهود محاربة تنظيم “داعش”.

لجنة التحقيق الدولية المستقلة والآلية الدولية المحايدة والمستقلة التابعة للأمم المتحدة: تكثيف عمليات جمع الأدلة حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكبها جميع أطراف النزاع بحق المدنيين والأعيان المدنية، في عموم سوريا، ومن ضمنها الانتهاكات التركية المتكررة في شمال وشرق سوريا، وإصدار تقرير خاص عن استهدافات البنى التحتية في عام 2023، وآثارها على السكان المدنيين.

وحدات جرائم الحرب في الدول التي تسمح قوانينها بمحاكمات وفقاً لمبدأ الولاية القضائية العالمية: توسيع التحقيقات الهيكلية حول الجرائم الدولية في سوريا، بحيث تشمل تلك الواقعة في عموم مناطق الشمال السوري من قبل جميع أطراف النزاع.

المنظمات الموّقعة، بحسب الترتيب الأبجدي:

الأرض الآمنة

الجمعية الآثورية للإعانة والتنمية

الجمعية الثقافية الكردية في جنيف

الجودة والبحث والتطوير

الرجاء للإغاثة والتنمية

السنابل الخيرية

العمل لتمكين المجتمع في سوريا

المركز السوري للدراسات والحوار

الهندسية للخدمات

إعمار المنصورة

إنشاء مسار

إنصاف للتنمية

إنعاش

إنماء الجزيرة

إنماء الفرات

أضواء للتنمية والبناء

أمل أفضل للطبقة

أمل الباغوز للتنمية

أمل الفرات

بداية

بيل ـ الأمواج المدنية

بيوريتي

جمعية الأسيل للتنمية

جمعية الأصدقاء للإغاثة والتنمية

جمعية الخابور

جمعية الدفاع عن الشعوب المهددة

جمعية الديار

جمعية السراج الخيرية

جمعية السفراء للأشخاص ذوي الاعاقة

جمعية اللوتس

جمعية الياسمين

جمعية إعادة الأمل

جمعية آراس الخيرية

جمعية آمال للتنمية

جمعية بكرا أحلى للإغاثة والتنمية

جمعية بلدنا للإغاثة والتنمية

جمعية جدائل خضراء البيئية

جمعية جيان الخيرية

جمعية حماية البيئة

جمعية خطوة

جمعية روجآفاي كردستان للثقافة والأدب الكردي

جمعية شاوشكا للمرأة

جمعية شمال الخيرية

جمعية شيلان للإغاثة والتنمي

جمعية ضياء الأمل لذوي الاحتياجات الخاصة

جمعية لمسات الخير للإغاثة والتنمية

جمعية ليلون للضحايا

جمعية ماري للثقافة والفنون والبيئة

جمعية نوجين للتنمية المجتمعية

جمعية وارشين للبيئة

جمعية وقاية

دان للإغاثة والتنمية

ديموس

رابطة “تآزر” للضحايا

رابطة دار لضحايا التهجير القسري (DAR)

رائدات السلام

روج كار للإغاثة والتنمية

سنابل الفرات

سوريون من أجل الحقيقة والعدالة

شباب اوكسجين

شباب من أجل التغيير

شبكة المرأة الديمقراطية

شبكة آسو الإخبارية

شبكة قائدات السلام

شجرة الحياة للتنمية

صناع الأمل

عُكاز

عودة للتنمية

فجر

فريق صناع المستقبل

كلاود

لجنة التعاضد الأوروبية والأمريكية مع عفرين – “أمل عفرين”

لجنة مهجري سري كانيه/رأس العين

مركز SHARE للتنمية المجتمعية

مركز اشتي لبناء السلام

مركز الأبحاث وحماية حقوق المرأة

مركز الدفاع عن الحريات

مركز الماسة للدراسات والأبحاث والاستشارات والتحكيم والتدريب

مركز انليل

مركز آسو للاستشارات والدراسات الاستراتيجية

مركز بذور التنموي

مركز بلسم للتثقيف الصحي

مركز دعم الاستقرار

مركز زين للتنمية

مركز شمال وشرق سوريا لأعمال الألغام

مركز عدل لحقوق الانسان

مركز ميتان لإحياء المجتمع المدني

ملتقى النهرين

منتدى تل أبيض للمجتمع المدني

منصة رأس العين/سري كانيه

منصة عفرين

منصة قمح وزيتون

منظمة RÊ للتأهيل والتنمية

منظمة الأيادي المبصرة

منظمة التعاون الإنساني والإنمائي

منظمة الحياة

منظمة السلام

منظمة الصليب السرياني للإغاثة والتنمية

منظمة الفرات للإغاثة والتنمية

منظمة النورس للتنمية

منظمة إبداع للتنمية

منظمة إشراقة أمل

منظمة أرض السلام

منظمة أريج للتنمية الاجتماعية

منظمة أنوار الغد

منظمة آشنا للتنمية

منظمة بادر للتنمية والإعلام المجتمعي

منظمة بسمة أمل الفرات

منظمة بلدنا للمجتمع المدني

منظمة تاء مربوطة

منظمة تارا للتنمية

منظمة تقنيي هجين

منظمة جسر

منظمة جسور الأمل

منظمة حقوق الانسان في الجزيرة

منظمة حقوق الإنسان عفرين – سوريا

منظمة دجلة للتنمية والبيئة

منظمة دعاة المساءلة

منظمة ديرنا

منظمة رحمة للدراسات والتنمية

منظمة رنك للتنمية

منظمة روج آفا للإغاثة والتنمية

منظمة روز للدعم والتمكين

منظمة زمين للتنمية وبناء السلام

منظمة زيرك (سمارت) للتنمية

منظمة ساهم للتعاون والتنمية

منظمة سلاف للأنشطة المدنية

منظمة سند الإنسانية

منظمة سواعد للتنمية

منظمة سواعدنا للإغاثة والتنمية

منظمة شباب المجتمع المدني

منظمة شقائق الخير

منظمة شمس الغد

منظمة طيف الإنسانية

منظمة عشتار للتنمية

منظمة عطاء الباغوز

منظمة غد أفضل

منظمة فريق التعاون الأهلي

منظمة فيض للتنمية

منظمة قدر

منظمة كوباني للإغاثة والتنمية

منظمة لأجلهم الإنسانية

منظمة ماري للتنمية

منظمة مالفا للفنون والثقافة والتعلم

منظمة مبادرة دفاع الحقوقية

منظمة مساعدة سوريا

منظمة معا لأجل الجرنية

منظمة معكم للتنمية والسلام

منظمة نسمة أمل الإنسانية

منظمة نودم

منظمة هيڤي للإغاثة والتنمية

منظمة وايت الإنسانية

منظمة وايت هوب

مؤسسة توتول للإغاثة والتنمية

مؤسسة جيان لحقوق الانسان

نساء لأجل السلام

نون للتنمية ودعم المرأة والطفل

وكالة نورث برس

 

جولة مع منصات التحالف 

 

لقطة من  أنشطة التحالف المناطقية ..  وتحديداً من القامشلي حيث كان هناك اجتماع لمنسقية التحالف ( البورد العام ) و المجالس المحلية( البوردات المحلية).حيث ناقش المجتمعون، على مدار يومين في مدينة القامشلي، الآليات المناسبة والخطط المنهجية التي سيعمل عليها خبيري التعليم والزراعة في المرحلة المقبلة.

https://twitter.com/NesCso/status/1737032066523373999 

 

مجموعة بوسترات تعريفية بمبادئ واستقلالية و رؤى تحالف منظمات المجتمع المدني في شمال وشرق سوريا

 

https://www.instagram.com/p/C1R64Wtt0LX/

https://www.instagram.com/p/C1R60U5teWE/

https://www.instagram.com/p/C1R62iytw8-/

 

ألبوم إنفوغراف عن تحالف منظمات المجتمع المدني في شمال وشرق سوريا.. رسالته,رؤيته, آلية عمله وأهدافه

 

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=pfbid02cLitkgQK7XA8eMTnePG19jHXvvBRc2XkEx2yQHDQFG6AHzUDfxaymv8w6KTWaG9Ul&id=100075781364334 

 

اخبار المنظمات المنضوية تحت التحالف

 

ضمن فعاليات ١٦ يوم لمناهضة العنف ضد المرأه نفذت منظمة تارا للتنميه جلسة حوارية مع اليافعات لمعرفة ماهي انواع العنف التي تتعرض لهن في حياتهن اليومية للبحث عن حلول وتوعيتهن.

تضمنت الجلسة حوار مفتوح وتبادل الآراء حول  العنف المنزلي

وهل العنف يختلف بأختلاف الأعمار بالنسبه لليافعات والنساء

وهل هن أكثر عرضة للتعنيف من النساء وباقي الفئات ومانوع العنف الذي يتعرض لهن؟

ومن ثم انتهت الجلسة بالعديد من التوصيات والنصائح لنشر الوعي ونشاط مشترك بين المستفيدات.

 

 

ضمن مشروع #نساء_قادرات

نفذت منظمة سنابل الفرات جلستي توعية بأهمية المشاركة الاقتصادية للنساء العائدات من المخيمات والنازحات في منطقتي الباغوز والسوسة

تناولت الجلسات المحاور التالية:

واقع المشاركة الاقتصادية للنساء

التحديات التي تعيق النساء من الاندماج في سوق العمل

طرح أهم التوصيات التي تعزز المشاركة الاقتصادية للنساء

 

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

* By using this form, you agree to the storage and processing of your data by this website.